RSS
 

تغريدات "المتجهم" عن حقيقة الدعم السعودي للثوار في سوريا والتآمر على الثورة

23 أبريل

{المتجهم/Almutjahim}

المتجهم


وصلتني بعض المعلومات عن حقيقة الدعم السعودي ( بالسلاح) للثوار في سوريا.. وقد لاتكون جديدة عليكم ولكنها مؤكدة …

بسم الله نبدأ

المتابع للسياسة الخارجية السعودية يدرك يقيناً أنها لايمكن أن تتصرف أي تصرف دون الإذن المسبق من الولايات المتحدة الامريكية

والولايات المتحدة الامريكية ( تقف موقف المتفرج لمايجري بسوريا) وليس من مصلحتها تسليح الثوار في هذه المرحلة على الأقل

ولأن الحاصل في سوريا ثورة شعبية على نظام حاكم ليس من المنطقي ولا المعقول أن يقوم نظام مستبد ظالم بدعم شعب ضد نظام يماثله في الظلم!

الحاصل أن الذين يحتجون بهذا الكلام لايملكون أي تأكيد سوى تصريحات لسعود الفيصل قال فيها نحن مستعدون! (مجرد تصريح لا أكثر لأن العمة لم تسمح )

والجيش الحر على لسان رياض الأسعد أكد مراراً وتكراراً عدم وصول المساعدات المالية السعودية التي اعلنت فما بالك بالسلاح !!

وبحسب مصادري فإن السعودية لم تدعم الثوار ولن تدعمهم حتى برصاصة واحده ( وكل ما قيل مجرد كلام للإستهلاك الإعلامي !

وكل ما يقوله العرعور من تصريحات تحدث فيها عن جمع الأموال لشراء السلاح غير دقيقة والسعودية لن تسمح للعرعور ولو حصل ذلك فسيتم التصرف معه فوراً

بل إن السعودية ذهبت إلى أبعد من منع السلاح حيث منعت وصول الأموال والمساعدات للثوار وحاربت وإعتقلت كل من يسعى لجمع التبرعات لهم

ولم تكتفي السعودية بمنع السلاح والمال ومعاقبة من يجمع التبرعات فحسب بل تآمرت على الوضع في سوريا بالغش والخذلان للأمة والمسلمين وطعنهم بالظهر

وتؤكد مصادري ماذكره مجتهد في تغريداته حول التأمر السعودي الاردني الأمريكي ضد الثوار وخصوصاً جبهة النصرة وحتى الجيش الحر

والقصد من هذا كله إفساح المجال للمعارضة السورية بالخارج هذه المعارضة المحسوبة على أمريكا بشكل أو بأخر!!

البعض بلغت به السذاجة إلى حد أنه لا يستوعب الأحداث! ماتقدمة السعودية للأجئين لاعلاقة به لما يحصل بالداخل وليس له علاقة بدعم الثوار المزعوم !

حقيقة تأسيس النظام السعودي: هذا النظام قام على غش الأمة وخذلانها وطعنها بالظهر وليس مستغرب منه أنه ما يزال مستمر بالطعن فالعود من أول ركزه!

 

 

 
 
 

إضافة تعليق