RSS
 

محاورة حادة ولا تخلو من الطرافة بين طويل العمر "الملك" وبين أحد المواطنين "عبدالله القصادي"

21 مايو

طويل العمر : مساء الخير ياحبنيلكم ..

المواطن عبدالله القصادي : لا مرحبا بأثقل الثقلين، وأبغض أهل الخافقين، قرين إبليس في طول عمره، ورفيقه في درب شره

طويل العمر : لا حاجة لي بطيب لقاءك .. فقط طبّل لي من هم ورائك .. فعلام هذا الهجوم .. وانا ولي أمر حكيم رحوم !! ؟

المواطن عبدالله القصادي : يا قصير العمر هل أبصرت::شبها لك في قبحك::ونظيرا لك في شؤمك::أو لؤمك أو شحك::إن من شبهك بالكلب::فقد بالغ في مدحك

طويل العمر : اخرس فقد اثقلت وتطاولت ... فقل لي بربك من انت .. وانا قد قيل عني عالم بما يكون ... وماهو كائن وماسيكون !!!

المواطن عبدالله القصادي : عدت إليك والعود أحمد::يارقيع الوجه والفعل أسود :: مذ متى علمت الغيب :: يا أجهل الخلق بلا ريب

طويل العمر : تباً يا بقايا جنود الازارقه .. اتنكر ما تواترت عليه المصادقه .. فهاهي الجرائد تلهج بذكري .. وتسجد لي حروفهمُ بقصري

المواطن عبدالله القصادي : عرفناك يا جهول قبل الصحافة :: بالبله والحمق والسخافة :: فمن يغتر بك يا ترى :: يا شر من وطئت قدماه الثرى

طويل العمر : كيف وانا من أسست العلم وأبدعه .. واخترت من يفتي ومن سوف أمنعه .. فبايعني على ذلك الجميع .. ولم تزلزلني صرخات الربيع !

المواطن عبدالله القصادي : بيعتك كانت بشك وارتياب :: بالسيف والسوط والحراب :: وأدت العقل وقتلت المقال :: ولم تُبق العزائم في اشتعال

طويل العمر : بالسيف وحدت البلاد .. وسجنت بالشرع العباد .. فتم لي الامر في النهاية .. ومافعلته وسيلة لهذه الغاية !

المواطن عبدالله القصادي : طوّقت أمة في الصحراء موطنها :: الضب أكلتها والغربان حاديها :: همهم جمع حبات الثمر :: يخرجون الماء من جذع الشجر  وأحطتنا يا لئيم بالشبوك السائرة :: فصارت حولنا كمحيط الدائرة :: هكذا سنة أيام الطغاة :: غلا الموت فصار أغلى الأمنيات

طويل العمر : مت ان اردت فالاسباب جاهزه .. مريض واعصابك مهزهزه .. ولن يلتفت لك الجميع .. فالفقر جعلهم شعب مطيع !!  سئمت منكم فلا جديد .. شكوى ثم وعد ووعيد .. وسأمضي لاحتفل في قصري .. بأموالكم علنا والشعب يدري ! .. يالله سلام 


حساب مهلك الحرث والنسل "طويل العمر" في تويتر

 حساب المواطن الغلبان عبدالله القصادي في تويتر

 
 
 

إضافة تعليق

 

 
  1. ريان بن عامر الشهري

    في 2013/11/16 | 13:33

    ايييييه الله الله يا استاذي عبدالله القصادي ... يشهد علي الله اني استفدت من حصصك الكثير و الكثير .. اعانك الله ووفقك و سددك .